أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار وطنية / ساكنة خنيفرة تطالب الحموشي إرسال فرق التدخل السريع

ساكنة خنيفرة تطالب الحموشي إرسال فرق التدخل السريع

Spread the love

اشرقات
رغم الهدوء الذي عرفته أحياء مدينة خنيفرة ، إلا أن ظاهرة التشرميل تعود إلى الساحة….

تفاجأ الرأي العام المحلي بحاضرة زيان بعودة الظاهرة إلى شوارع المدينة بعد فترة من الهدوء والأمن ، والتي تمكنت خلالها عناصر الأمن الوطني من احتواء الأوضاع بجميع تراب المجال الخنيفري لعدة شهور ، غيرأن قسم المستعجلات بالمركز الإستشفائي الإقليمي فوجئ بنقل شاب في مقتبل العمر إلى قسم المستعجلات وهو ينزف دماء .

وحسب ما إستقيناه من معطيات فإن الشاب كان يتجول بزنقة وهران حين فوجئ بخمسة شبان يهاجمونه بالسيوف والخناجر وقد تمكن من الهرب ليدخل منزلا كان بالجوار ،إلى أن حضرت عناصر الوقاية المدنية لتنقله على وجه السرعة لقسم المستعجلات.
وحسب مصادرنا الخاصة فالعملية هي تصفية حسابات بين شباب تعود مجرياتها إلى سنة 2004. ومهما يكن السبب فالذي يتحمل المسؤولية بالدرجة الأولى هي الدولة المخزنية التي لم توجه قوانينها ومناهجها التعليمية إلى التربية والتكوين الحديثين للوقاية من آفات الجرائم والإنحراف والتطرف، والتي لازالت تستمد من قوانين إستعمارية وظهائر كولونيالية . ناهيك عن اعتماد سياسات عمومية بالمجالات القروية وتفقير العديد من الأسر عبر سن تشريعات وقوانين لا تخدم الطبقات البسيطة للنهوض بمجالاتها الفلاحية حيث تمتهن 90% من الساكنة القروية الخنيفرية الفلاحة والرعي ، وحرمانها من الولوج إلى العيش الكريم ، فيما وجهت امكانياتها المادية والمعنوية لحماية الطبقات البورجوازية واعتماد المقاربات الأمنية ، مما دفع بأغلبية الأسر القروية إلى الهجرة إلى جنبات المدن حيث تفشي الفقر والبطالة واستحالة المتابعة الدراسبة لقلة ذات اليد ، مما يظطر معه الشباب إلى الهدر المدرسي ، وبالتالي انحراف هذه الشريحة الواسعة من أبناء الوطن ،واحتراف الجرائم الخطيرة .

هذا ولا زالت عناصر الأمن الوطني التي حررت محضرا في النازلة تتابع أطوار القضية تحت إشراف النيابة العامة ..

شاهد أيضاً

وفاة الكوميدي الشعبي محمد لكريمي إثر تعرضه لحادثة سير بضواحي شيشاوة

Spread the love توفي يوم السبت 11يوليوز ، الفنان الشعبي الكوميدي، محمد الكريمي، بمستشفى مراكش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *