اشرقات/ جريمة في حق فضاء غابوي ضواحي المحمدية بطلها أحد النافذين …

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 14 مارس 2019 - 11:10 مساءً
اشرقات/ جريمة في حق فضاء غابوي ضواحي المحمدية بطلها أحد النافذين …

اشرقات/ موسى مرزوقي
على اثر الجريمة البيئية التي اقترفها أحد النافذين الذي قام بحرث فضاء الغابة المعروفة ب “غابة السابع ” المتواجدة بتراب جماعة سيدي موسى المجدوب ضواحي المحمدية ، راسلت جمعية افاق للتنمية المستدامة والمحافظة على البيئة مصالح البيىة بجماعة سيدي موسى المجدوب و السيد عامل عمالة المحمدية من اجل التدخل العاجل لوقف عملية تجريف الأرض و اجتثاث الاشجار بهذا الفضاء الغابوي الوحيد بتراب الجماعة .
و قد تفاجا صباح يوم الأحد 10 فبراير الجاري نشطاء بيئيون و ساكنة المنطقة بعملية حرث كلي لهذا الفضاء البيئي الوحيد المتواجد على الطريق الأقليمية الرابطة بين المحمدية و جماعة افضالات هذه من طرف أحد النافذين حسب مصادر محلية ، وتعتبر هذه الغابة و محيطها ذاكرة جماعية لقبيلة المجدبة والقبائل المجاورة بحكم ارتباطها بموسم سنوي تتم خلاله عملية ختان الأطفال , إضافة إلى أنه المتنفس البيئي الوحيد للجماعة القروية بالنظر الى التمركز العديد من الشركات الملوثة كالمطرح العمومي و مخازن شركات الغاز و شركة ملح المحمدية التي تهدد الوضع الايكولوجي بالمنطقة .
رئيس الجمعية و في تصريح له للجريدة طالب السيد العامل و كل الضمائر الحية التدخل من اجل ايقاف هذه الجريمة التي ترتكب في حق هذا الفضاء الغابوي البيئي الذي يقصده عشاق الطبيعة فرادا و أسر لاستمتاع بهدوئه و بجماليته و أكد على ضرورة تأهيله و تجهيزه ببعض البنيات التحتية البسيطة ليكون محطة لتنمية المنطقة و خلق رواج اقتصادي و تجاري للعائلات القريبة منه

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة اشراقات الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.